الرئيسية >> الاخبار

حلب في العيون، ونبض للحياة جديد ..

على أرض المدينة الرياضيّة في الحمدانيّة، افتُتح يوم السبت الماضي معرض حلب الدولي بحضور رسميّ ضمّ السادة وزراء الاقتصاد والتجارة الخارجية، والسياحة، والأشغال العامة والإسكان، والإدارة المحليّة والبيئة، والسيّد محافظ حلب، وعدداً من السادّة السفراء ومن الوفود الأجنبيّة، وبمشاركة 400 شركة محليّة وأجنبية تشمل العديد من الفعاليات والقطاعات، وعدد من سفارات الدول الصديقة والجهات العامّة، وغرف الصناعة والتجارة والسياحة.
تشارك هيئة الاستثمار السوريّة في المعرض بجناح أرادت له أن يكون نقطة تواصل فاعل ومباشر مع المستثمرين، تعرض من خلاله مجموعة من الفرص الاستثماريّة النوعيّة التي انتُقيت لمحافظة حلب وتتجاوز قيمتها الـ 700 مليون دولار، وتقدّم للسيّدات وللسّادة المستثمرين و/أو المهتمّين بالاستثمار كافة الشروحات والمعلومات التي توضح عمل الهيئة والخدمات التي تقدّمها لمواكبة المشاريع الاستثماريّة في كافة مراحلها، ومتابعة تنفيذها لضمان نجاحها واستمرارها، وكذلك مساعدة المستثمرين من أصحاب المشاريع المتعثّرة والمتضرّرة على إيجاد الحلول لما يعترض مشاريعهم من عراقيل وعوائق تقف حائلاً دون تنفيذها و/أو استمرارها.
توزّع الهيئة على زوّار جناحها استمارتين؛ إحداهما لاستطلاع آرائهم في عمل الهيئة ومستوى خدماتها والتعبير عن تطلعاتهم إلى خدمات تلبّي احتياجاتهم، والثانية، وهي استمارة "بحث عن شريك"، تقدّم الهيئة نفسها فيها وسيطاً ضامناً ونزيهاً لمساعدة أصحاب المشاريع المتعثّرة أو المتضرّرة في العثور على شريك مموّل أو التوسّط لدى الجهات العامّة لتلافي المعوّقات الإجرائيّة والإداريّة وتذليل الصعوبات.
زار جناح الهيئة عدد من الشخصيات الرسمية والمستثمرين والمهتمين بالاستثمار.
واستقبل الزملاء القائمون على الجناح، السيّد وزير السياحة بشر يازجي ووفداً صينياً مرافقاً له، وقدّموا عرضاً وجيزاً للفرص الاستثمارية المطروحة في المعرض، ولمحة عن عمل الهيئة وعن مشاركتها في المعرض.
يستمرّ المعرض حتّى غاية يوم الجمعة 11 أيّار.